23 سبتمبر, 2017
رفض استئناف الخليج بخصوص مشاركة اللاعب جفين البيشي

17 فبراير, 2017
قرار لجنة الاستئناف
رقم (17) وتاريخ 19/05 /1438هـ الموافق 16/02/2017م
إنه في يوم الخميس, وبناء على قرار مجلس إدارة الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم رقم (8300/ق/1) وتاريخ 8/1/1435هـ الموافق 4/8/2014م، والقاضي باعتماد تشكيل لجان الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم, والمستمر عملها بموجب قرار رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم رقم (2906) وتاريخ 14/04/1438هـ الموافق 12/01/2017م, المبني على قرار مجلس إدارة الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم رقم (م1/38) وتاريخ 06/04/1438هـ الموافق 04/01/2017م... اجتمعت لجنة الاستئناف بحضور كل من: 
1- الدكتور / يوسف بن عبد اللطيف الجبر .. رئيساً للجنة
2- الدكتور / مساعد بن ناصر العتيبي .. نائباً للرئيس
3- الدكتور / سلطان بن برجس العبد الكريم .. عضواً
4- المستشار القانوني / ناصر بن حمد الصقير .. عضواً
5- المستشار القانوني / دخيل الله بن رداد الجدعاني .. عضواً
للنظر في الاستئناف المقدم من نادي الخليج بشأن قرار لجنة الانضباط رقم (125/ل ض/1437) وتاريخ 25/04/1438هـ الموافق 23/01/2017م، والقاضي في منطوقه بـ:
أولاً: عدم قبول احتجاج نادي الخليج من الناحية الشكلية.
ثانيـاً: مصادرة رسم الاحتجاج لمصلحة صندوق الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم.
ثالثاً: قرار قابل للاستئناف وفق المادة (126) من لائحة الانضباط بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم.
وقد بنت لجنة الانضباط قرارها المستأنف عليه والمنوه عنه أعلاه, من الناحية الشكلية، على اختصاصها بموجب لائحة الانضباط المعتمدة من الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم في اجتماعه رقم (4) وتاريخ 17/09/1433هـ الموافق 05/08/2012م, حيث إن الموضوع هو احتجاج مقدم من نادٍ رياضي ضد نادٍ رياضي آخر وكلاهما مُعتمد من الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم، على نظامية مشاركة أحد اللاعبين في مباراة جمعتهما. 
وحيث إن الفصل في الشكل من المسائل الأولية التي يتعين على اللجنة التصدي لها ابتداءً قبل الدخول في الموضوع، وحيث نصت المادة (79/1) من لائحة الانضباط على أن "يقدم الاحتجاج على وقائع حدثت ولها تأثير مباشر على المباراة من أحد الفريقين إلى الاتحاد أو الجهات المنظمة بعد اتخاذ الإجراءات التالية: (79/1/1) يجب أن يصل الاحتجاج المقدم للاتحاد أو الجهة المنظمة قبل الساعة الثانية ظهراً من اليوم التالي لإقامة المباراة."، (79/1/3) أن "يقدم الاحتجاج بخطاب رسمي موقع من رئيس النادي أو من ينوب عنه مصحوباً برسم الاحتجاج وقدره (6,000) ستة آلاف ريال نقداً أو بشيك أو إيداع في حساب الاتحاد.، ... (79/5) "الاحتجاج غير المقبول شكلاً أو موضوعاً يصادر فيه رسم الاحتجاج لمصلحة صندوق الاتحاد."
وحيث إن المباراة التي جمعت فريقي نادي الخليج ونادي الرائد أقيمت في تاريخ 17/03/1438هـ الموافق 16/12/1438هـ ضمن بطولة دوري جميل للمحترفين للموسم الرياضي 1437-1438هـ، وحيث إن نادي الخليج قدم احتجاجه للاتحاد العربي السعودي لكرة القدم يوم السبت 18/3/1438هـ الموافق 17/12/2016م الساعة الثانية ظهراً، أي بعد انقضاء الموعد المحدد لاستيفاء متطلبات الاحتجاج الشكلية، مما يستوجب والحال كذلك عدم قبول الاحتجاج من الناحية الشكلية ومصادرة رسم الاحتجاج وقدره ستة آلاف (6,000) ريال لمصلحة صندوق الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم.
وحيث تقدم المستأنف باستئنافه على هذا القرار بموجب نية الاستئناف المقيدة لدى اللجنة برقم (3277) وتاريخ 27/04/1438هـ, والتي خلصت بالقدر الذي لا يخل بما جاء فيها إلى الآتي:
ملخص الاستئناف:
يدفع المستأنف بأنه قد تم إرسال خطاب الاحتجاج للأمانة العامة للاتحاد العربي السعودي لكرة القدم في تمام الساعة 1:51 ظهراً, فيما أرسل الخطاب بالفاكس في تمام الساعة 1:55 ظهراً. 
الحيثيات:
بعد اطلاع اللجنة على الاستئناف المقدم من نادي الخليج بشأن قرار لجنة الانضباط رقم (125/ل ض/1437) وتاريخ 25/04/1438هـ الموافق 23/01/2017م، وبالرجوع إلى لائحة الانضباط ولوائح المسابقات والبطولات بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم والتي تعد المرجع في البطولات المنضوية تحت مظلة الاتحاد، وبعد دراسة الاستئناف من جميع جوانبه النظامية، والاطلاع على الأوراق المتضمنة ، وبعد المداولة والتدقيق، تبين للجنة التالي:
أولاً: من حيث الشكل:
راعى المستأنف الإجراءات المتعلقة بالاستئناف وفق نص المواد (127) (128) (131) من الباب الثالث (لجنة الاستئناف) في لائحة الانضباط، وبالتالي يجدر قبول الاستئناف شكلاً.
ثانياً: من حيث الموضوع:
يطعن المستأنف في استئنافه المقدم على قرار لجنة الانضباط من جهة الشكل من أنه تم تقديم الاحتجاج قبل نهاية الوقت النظامي المحدد، حيث تم تسديد رسوم الاحتجاج من قبله في تمام الساعة 1:38 ظهراً، وتم إرسال البريد الالكتروني لبريد أمانة الاتحاد في تمام الساعة 1:51 ظهراً، كما تم إرسال الخطاب بالفاكس في تمام الساعة 1:55 ظهراً، وهو ماغفل عنه الحكم المستأنف ضده مما يوجب نقضه وقبول الدعوى شكلاً والنظر في الموضوع.
وحيث إن المستأنف قد أرفق إثباتات على صحة تقدمه بالاحتجاج قبل نهاية المدة النظامية، وبعد الاطلاع على المحررات المرفقة من قبل اللجنة، وبعد الاستفسار من أمانة الاتحاد عن صحة استلام هذه المستندات، فقد تبين بعد البحث مطابقة ما دفع به المستأنف للواقع وصحة تقديمه لاحتجاجه في الوقت النظامي وقبل انتهاء المدة، وتقرر اللجنة بالتالي أنه من الثابت بالأوراق بأن القرار المستأنف ضده المتضمن عدم قبول الدعوى شكلاً قد استند في تسبيبه إلى ما يخالف الواقع في تقرير عدم قبول الدعوى، وعليه فقد قررت اللجنة نقض القرار المستأنف ضده، وقبول الاستئناف شكلاً. 
وحيث إنه من سابق قرارات هذه اللجنة بجواز تصدي محكمة الاستئناف والنظر في الدعوى والحكم في موضوعها في حالات معينة، وخصوصاً الأمر الذي قد لا يتحقق إلا بعد مرور مهلة من الوقت لا تتفق مع طبيعة المنافسات الكروية التي تستلزم سرعة البت فيها، وخاصة إذا كانت الدعوى صالحة للحكم فيها، وذلك استثناءً من قاعدة أنه لا سلطة لمحكمة الاستئناف إلا فيما استؤنف، ولما هو مقرر من المصلحة في سرعة البت في الموضوع، وخاصة إذا كان موضوع الدعوى قابلاً للحكم فيه، وهو ما ترى لجنة الاستئناف تحققه، وأن تأجيل النظر في الاحتجاج وإعادته للجنة الانضباط قد يستغرق وقتاً لا يتواءم وطبيعة المنافسات الرياضية، مما يحتم على لجنة الاستئناف النظر بها تحقيقاً للعدالة للنادي المحتج.
وعليه فقد جرى الاطلاع على احتجاج نادي الخليج في خطابهم رقم (38/106) وتاريخ 18/3/1438هـ الموافق 17/12/2016م والمتضمن احتجاج النادي على مشاركة اللاعب/ جفين البيشي رقم"28" مع فريق نادي الرائد أمام فريق نادي الخليج، بسبب حصوله على ثلاث بطاقات صفراء قبل المباراة التي أقيمت بينهما في تاريخ 17/3/1438هـ الموافق 16/12/2016م، وحدد النادي البطاقات التي حصل عليها اللاعب المذكور كما يلي:
1- الجولة (6) مباراة الرائد والفيصلي بتاريخ 21/10/2016م"بطاقة صفراء".
2- الجولة(7) مباراة الرائد والاتفاق بتاريخ 28/10/2016م "بطاقة صفراء".
3- الجولة(8) مباراة النصر والرائد بتاريخ 3/11/2016م "بطاقتين صفراء وبطاقة حمراء".
4- الجولة(12) مباراة الأهلي والرائد بتاريخ 09/12/2016م "بطاقة صفراء".
واستند النادي مقدم الاحتجاج إلى المادة "18/2" من لائحة الانضباط والتي تنص على أنه( إذا تلقى اللاعب إنذارين في مباراة واحدة يستوجب الطرد "بطاقة حمراء غير مباشرة" ويعقب ذلك تلقائياً الإيقاف عن اللعب في المباراة التالية "انظر المادة 19،الفقرة 4" ويلغى بذلك الإنذارين الموجبين للبطاقة الحمراء)، وبذلك أوقف اللاعب/ جفين البيشي عن مباراة الجولة(9) بين الهلال والرائد لحصوله على البطاقة الحمراء في مباراة الجولة(8) بين النصر والرائد، فيما تحصل على البطاقة الصفراء الثالثة في مباراة الجولة (12) بين الأهلي والرائد، ولذلك واستناداً إلى المادة(79) من لائحة الانضباط فقد تقدم نادي الخليج بهذا الاحتجاج ضد مشاركة اللاعب جفين البيشي غير النظامية،
وبعد قيام هذه اللجنة بمخاطبة الجهة المختصة في الاتحاد السعودي لكرة القدم وهي لجنة المسابقات للإفادة عن صحة حصول اللاعب المذكور على البطاقات الصفراء التي أوردها النادي مقدم الاحتجاج بموجب الخطاب رقم(ج.ق.س/15) وتاريخ 12/5/1438هـ، وعليه قد ورد جواب سعادة رئيس لجنة المسابقات رقم (3795) وتاريخ 12/5/1438هـ ومرفق معه بيان بالبطاقات الصحيحة "صفراء-حمراء" بحق اللاعب/ جفين البيشي، وهي كالآتي:
1- بطاقة صفراء في الجولة(7) الرائد والاتفاق.
2- بطاقة صفراء في الجولة(12) الأهلي والرائد.
3- بطاقة حمراء لحصوله بطاقتين "صفراء" في الجولة(8) مع النصر، ولم يشارك في مباراة الجولة(9) الهلال والرائد.
وعليه ونظراً إلى أن إفادة لجنة المسابقات والبطولات بصفتها جهة الاختصاص والإشراف على المباريات نفت صحة حصول اللاعب جفين البيشي على ثلاث بطاقات صفراء وقت إقامة مباراة فريقه الرائد مع فريق الخليج، وهو ما يتفق مع البطاقات الصفراء التي سبق للاعب التحصل عليها، ويتبين للجنة أن الثابت هو عدم سبق تحصل اللاعب قبل مباراة فريقه مع النادي المستأنف على ثلاثة انذارات استناداً إلى نصوص لائحة الانضباط وتحديداً في المادة 18/2 (إذا تلقى اللاعب انذارين خلال مباراة واحدة يستوجب الطرد (بطاقة حمراء غير مباشرة) ويعقب ذلك تلقائياً الايقاف عن اللعب في المباراة التالية.... ويلغى بذلك الانذارين الموجبين للبطاقة الحمراء"، ولما كان ذلك وأنه من الثابت تغيب اللاعب عن مباراة الهلال والرائد في الجولة التاسعة كما يتبين من خطاب لجنة المسابقات نظراً لسبق حصوله على بطاقتين في مباراته مع النصر (بطاقة حمراء غير مباشرة)، فإن نص اللائحة يقرر إلغاء الإنذارين الموجبين للطرد نظراً لعدم مشاركته في المباراة اللاحقة، مما يعني عدم انطباق ما استشهد به مقدم الاحتجاج من نص نظامي، وتنتهي هذه اللجنة إلى صحة مشاركة اللاعب في مباراته مع الخليج، 
وبناءً على ماسبق فيتعين رفض الاستئناف موضوعاً. 
عليه فقد قررت اللجنة بالإجماع ما يلي :

أولاً : من حيث الشكل :
قبول استئناف نادي الخليج شكلاً لموافقته لما جاء بالمواد رقم (128/2) ورقم (131/1) من لائحة الانضباط من حيث المدة والإجراءات في تقديم الاستئناف.
ثانياً: من حيث الموضوع :
1. رفض احتجاج نادي الخليج من حيث الموضوع.
2- مصادرة رسوم الاستئناف لمصلحة صندوق الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم حسب المادة (131/3).
3- قرار نهائي واجب النفاذ لا يقبل عليه أي التماس أو اعتراض.
4- يبلغ هذا القرار كتابة للأمانة العامة بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم لتبليغ جميع الأطراف المعنية وإكمال اللازم .
والله ولي التوفيق ،،،،

رئيس لجنة الاستئناف 

د. يوسف عبداللطيف الجبر 
التعليقات
إضافة تعليق
عنوان التعليق
التعليق
منتخب الناشئين يختتم تدريباته ويستعد للقاء الأردن